lundi 30 mai 2011

الرجل نصف المجتمع




المكان: في قهوة من القهاوي اللي فيها الديراكت ب 200 فرنك
الوقت: نهارأحد معا  زون التسعة متاع الليل هكاك
الضربة وين: أيا إتخيلو كان جينا في بلاصتكم شنوا باش يصير
بدينا,
-"يا سماح وحدة كابوسان  ليوم لخلاص على رحمة , هاني باش نشكب علاها
- هيا وحدة كابوسان ل غادة و ديما تمشي....
- يا سماح يا معلمة"
مشات السرفورة سماح تجيب في القهوة و قعدو غادة, رحمة و الشكبا, هكاك و متعدي وليد حليلتو من قدام القهوة
-" أوي,أوي,أوي يا غادة شوفي هالقطوس محلاه
-سبحان من خلق وبلفط,  تبارك الله عليه ياسر شبيب
-عس عس عالى صلعتو, محلاها مش نورمال"
الراجل سمعهم يحكيو عليه, مسكين دخل بعضو, ستوشو صاح و فلوسو تفرتت,هبط يلقط فيهم
-" يا غادة عس الخدوجة... لازمني نمشي نحكي معاه"
قامت رحمة البزناسة و مشاتلو
-"يا خويا ستار عليك سملا عليك تحبش نعاونك؟" الطفل طفاها و كمل يلقط في فلوسو عالا روحو "تي جاوبني عادا يا مزيان" و الطفل ديما هطفيها "ولد الحومة إنتي؟ أش بيني ما نعرفكش؟" الطفل كمل لقط الفلوس و مشا "تي أش تعمل إنتي لتوا وحدك في الشارع؟ يا هامل أندادك بصغارهم, برا روح تفيه عالي مايحشمش"
-"يا رحمة إيجا سيبك منو هاو الأحد الرياضي بدا, زعمة يحكيلنا المز رازي عالا الاربيترا القحبة الحيالا متاع ماتش البارح؟"

6 commentaires:

  1. une vision assez sympathique de cet homme qui s'obstine à vouloir être supérieur aux femmes ;))

    RépondreSupprimer
  2. il ya une difference entre vouloir etre superieur, et penser etre superieur

    RépondreSupprimer
  3. Quand la femme se croit inférieur, ou se la joue victime...

    Sympa tout de même ton récit

    RépondreSupprimer
  4. il se la joue Loup mais c k'un pov coq

    RépondreSupprimer